arablog.org
  •   “الوطن” دائما ما تداعبنا تلك الكلمة فى الوجدان، تترآى لنا كأحلام تأتينا فجأة و تختفي فجأة، تعذبنا من أجله ولا أعتقد أنه عانى ما عانيناه من أجله ، أعطيناه العمل و الإجتهاد و أعطانا هو ” الأمل”. لا أدرى لماذا الأمل؟ من الممكن أن تكون إجابة هذا السؤال محيرة و ليس لها مفهوم و…

    Read more
  • إن إغماض العينين لن يغير من الأمر شيء، لا شيء سيتغيّر لمجرد أنك لا تريد أن تراه، بل ستجد أن الأمر ازداد سوءًا في المرة التالية التي تنظر فيها,فالسعادة لها شكل واحد، أما التعاسة فتأتي بكافة الأشكال والأحجام.الأشياء التي لها شكل ستزول كلها لكن بعض المشاعر تبقى إلى الأبد.كلُّ منا يفقد شيئًا عزيزًا عليه، فرصًا، إمكانيات، مشاعر…

    Read more
  • أرق، أرق، أرق!! …أريد أن أنام في سلام، أريد النوم حقا أريد الاسترخاء و الخروج من العالم الواقعي إلى عالم الأحلام ذاك العالم الجميل الذي يمكنك من تغيير جل تفاصيله على هواك ذاك العالم الذي يمكنك من مقابلة أناس تسعى جاهدا في العالم الحقيقي لرؤيتهم حتى لكن دون نتيجة ذاك العالم الذي يعطيك فرصة للسفر…

    Read more
  •                             حالة من اللامبالاة                 

    Read more
  •                                 أزمة ثقة! قد تدفعك الحياة بظروفها ومواقفها إلى التعرف على الكثير من الأناس فمنهم من يكون عابر سبيل ومنهم من يقف إلى جانبك مهما كانت الظروف فتزداد ثقتك به ومنهم من يخذلك في منتصف الطريق فيغرس فيك جرحا قد…

    Read more
  •   في قمة عالية، وقف شاب وسيم يراقب الدوريات، ليعطي للدواعش إشارات وبعض المعلومات. وإذا به يقع ذات مرة في كمين نصبته المخابرات( العساس مرورا بالمقدم … إلى الأمن والمخابرات ..). -المسؤول الأمني يسأله: … ما الداعي للإلتحاق بهذا التنظيم وأنت حسبما يبدو لي شاب فهيم وعقيل ورزين… -الضحية يجيب بألم وحسرة … رغم أني…

    Read more
  • الجزء الأخير من القصة: أفكر أن أستعين بالشيخ، أطلب منه العون للعثور على غطاء وشمعة.إنه صاحب البيت، أليس كذلك؟ أشعر ببعض الإرتياح لهذه الفكرة، إنها ستكون فرصة مناسبة للإلتاق بالأعضاء القياديين للمنظمة،. حتى الآن لم أشاهد أيا منهم رغم وجودي في الدار منذ أسابيع،خلال العديد من الليالي بقيت أستمع من غرفتي المنعزلة إلى (الشيخ) يلقي…

    Read more
  • الجزء الثاني من زعيم ثورتي (قصة الشاب السوري) -يا رفاق يا أصحاب أين أنتم ؟ الوحشة تخنقني. من بعيد بدأ يتناهى إلي صوت رجل جريح يستغيت بألم وغضب من بين صخب مطر ورعد أميز ذلك الصوت الرجالي يصرخ بصوت عال من مكان بعيد، إنه صوت مألوف مفهم بيقين نبراته تعلو وتنخفض بموجات تنبض بفاجعة،مع الصوت…

    Read more
  • قصة شاب سوري (الجزء الأول) . اسنطبول 2014: أفز من نومي على أصوات إنفجارات هزت كياني وتزعزع الوجود من حولي.أفتح عيني مرتعبا وأنا ألتمس من دون شعور رأسي وباقي بدني،لأتأكد من سلامتي،الظلمة التي تحيطني تتلون بين حين وآخر بتوهجات بروق وألوان مختلفة وضجيج حروب.مازالت عالقة في ذهني صور كابوس خناق رأيت فيه نفسي وحيدا في…

    Read more
  • الجزء الأول : كنت في الحادية عشر من عمري تقريبا حين نزل على جيراننا القاطنين بجانبنا أقارب لهم من مدينة بعيدة، وكان بينهم فتاة ربما كانت بنفس عمري أو تكبرني سنة على الأكثر ،كانت لها شعر غزير ناعم ،وكانت الفتاة وأهلها على درجة عالية من النظافة والأناقة ،وكانوا يأتون من مدينة أكثر حضارة من قريتنا…

    Read more